كتاب استراتيجيات التفكير

استراتيجيات التفكير لابراهيم الفقي

من اهم الاستراتيجيات التي يتناولها هذا الكتاب :

  • استراتيجية تغيير الماضى : فيجب أن نحصل من الماضى على مانريد فقط من نتائج إيجابية و نترك السلبية ، فالأنسان لا يستطيع العيش بدون الماضى ، لأن به تجاربه و خبراته و مهاراته و أحاسيسه ، ” فالماضى ليس إلا كنز من المهارات و الخبرات و التجارب ، بدونها يتخبط الإنسان فى الظلام ” .
  • استراتيجية التنقيص و التصعيد : و هى العمل يومياً على تنقيص ما لا تريد و على تصعيد ما تريد ، حتى ينتهى تماما ما لا تريد ، و ينمو و يزدهر ما تريد ، و بعدها يبدأ التفكير الإيجابى يتصاعد و التفكير السلبى يتناقص .
  • استراتيجية التجزئة : و قد وضح أنها مهمة جدا للتعامل مع اى مشكلة ، فأى مشكلة لو جزأتها إلى أجزاء صغيرة ، ثم تعاملت مع كل جزء على حدى ، فستصل إلى الحل أسرع .
  • استراتيجية الأوتوجينيك : و هى استراتيجية رائعة ، لتخلص من ضيق التنفس و الصداع المزمن و القرحة العصبية .

الجزء الثانى : يصل بك إلى الوصايا العشر للتفكير اﻷيجابى .

و من أهم هذه الوصايا :


  • الرغبة المشتعلة : و هى أن تجعل هدفك يسيطر على أفكارك و يعيش بداخلك و يسرى فى عروقك حتى يخرج إلى الحياه.

فعندما سأل شاب الكاتب و العالم الدكتور روبرت شولر : ما هى الرغبة المشتعلة ؟
فأجابة هى عندما تفكر فى الكتابة قبل النوم و تفكر فى الكتابة أول شئ فى الصباح و تفكر و تتكلم عنها فى كل فرصة ممكنة ، و عندما تصبح المسيطر تماما على أفكارك و تسرى فى فى عروقك ، تلك هي الرغبة المشتعلة .

  • الإدراك الواعي : فمعظم الناس لا يدركون قدراتهم الرائعة التى وهبهم الله إياها ، فعندما تدرك قدراتك فهذا هو بداية التغيير و بداية النمو .
  • التنمية الذاتية : أقل شئ يستطيع الإنسان أن يهديه لنفسه هو أن يكون أفضل ما يستطيع أن يكونه ، فيجب ان يدعم نفسه بالقراءة و حضور الأمسيات و الاستفادة من خبرات العظماء و الناجحين و ممارسة الهوايات ، لأنها تجعل الشخص أكثر سعادة و تصل به الى هدفه أسرع .

نبذة عن المؤلف

إبراهيم محمد السيد الفقي (5 أغسطس 1950 - 10 فبراير 2012)، خبير التنمية البشرية والبرمجة اللغوية العصبية ورئيس مجلس إدارة المركز الكندي للتنمية البشرية ومؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات إبراهيم الفقي العالمية، واضع نظرية ديناميكية التكيف العصبي ونظرية قوة الطاقة البشرية.
يحكي الدكتور الفقي في محاضراته أنه سافر إلى كندا مع زوجته وهو لا يمتلك شيئا وعمل في أقل الوظائف في فندق بالرغم من نجاحه في الفندقة قبل سفره الي كندا, ثم تدرج في وقت قصير جدا الي ان أصبح مدير أكبر الفنادق في كندا وحصل حسب قوله علي الكثير من الشهادات الدولية و شهادة دكتوراة في علم التنمية البشرية, و يقول إبراهيم الفقي في موقعه الشخصي أنه قام بتأليف علمين جديدين مسجلين باسمه وهما: علم قوة الطاقة البشرية وعلم ديناميكية التكيف العصبي.

مؤلفاته

تحميل الكتاب